Header Ads

ائتلاف طلابي ينسف اجتماعا للبوليساريو بباريس



أفشل ائتلاف للطلبة اجتماعا معاديا للمغرب بباريس الجمعة الماضي، نظم من قبل مجموعة صغيرة مؤيدة للبوليسايو، فاضحا الادعاءات الكاذبة والمجانبة للحقيقة لبعض المشاركين الذين كانوا مشتتين داخل القاعة.
وضم الاجتماع الذي نظم بإيعاز من سفارة الجزائر، شرذمة من الأفراد وبلطجية من البوليساريو، الذين كانوا ينتقون الأشخاص في مدخل القاعة.
وأدان الائتلاف عقد هذا الاجتماع الدعائي، معربين عن أسفهم لكون الجامعة التي احتضنته أخذت كرهينة من قبل شرذمة حاولت تمرير خطاب مغلوط ومغرض.
واستنكر اعضاء الائتلاف في منشور وزعوه بعنوان (لا للبروباغاندا المعادية للمغرب بالجامعة)، ان يتم عقد هذا الاجتماع تحت يافطة يوم دراسي، والسماح بالتالي لمؤيدي البوليساريو وبعض من سار في فلكهم ببث سمومهم تجاه المغرب، ومحاولة تقديم مجموعة من المغالطات.
ولعل أهم لحظة خلال الاجتماع، تلك التي اضطر فيها أفراد هذه مجموعة الموالية للبوليساريو فجأة إلى جمع أغراضهم، عندما طالبهم الحضور بتقديم توضيحات بخصوص وضعية حقوق الانسان بمخيمات تندوف، ورفضوا ذلك بطريقة مشينة ومخزية.
من ناحية أخرى، تدخل ملاحظون فرنسيون من داخل القاعة حضروا محاكمة المتهمين في أحداث اكديم ازيك، لدحض ما تضمنه تقرير مغلوط تماما وغير محايد قدمه أحد المحامين والذي ذهب من خلاله حد اتهام المحكمة بمعاداة السامية.
وسلط الملاحظون في هذا الصدد الضوء على الظروف الحقيقية التي جرت فيها هذه المحاكمة، وعلى كل ضمانات المساواة والحياد والعدالة التي أحاطت بها.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.